منتدى البينة الاسلامي
السلام عليكم
أهلا بك أيها الزائر الكريم في منتدى البينة الاسلامي
نتمنى ان تكون في تمام الصحة والعافية
معنا تقضي اطيب الاوقات باذن الله
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» حيوانات العالم
الثلاثاء 3 يوليو 2018 - 8:11 من طرف Admin

» ودخلت العشر الأخيرة من رمضان
الإثنين 2 يوليو 2018 - 5:16 من طرف Admin

» أعمال العشر الأواخر من رمضان
الإثنين 2 يوليو 2018 - 5:10 من طرف Admin

» ارالة الشعر بالليز
الجمعة 30 مارس 2018 - 16:35 من طرف Admin

» Camtasia Studio 9.1.2 برنامج تصوير الشاشة فيديو وعمل الشروحات
الثلاثاء 27 مارس 2018 - 12:01 من طرف Admin

» برنامج Photoshine
السبت 24 مارس 2018 - 15:46 من طرف Admin

» حمود الخضر - أغنية كن أنت
الجمعة 23 مارس 2018 - 15:34 من طرف Admin

» هل الشاي مسموم بالمبيدات؟
الجمعة 23 مارس 2018 - 15:31 من طرف Admin

» عودة عيسى عليه السلام
الجمعة 23 مارس 2018 - 15:28 من طرف Admin

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط البينة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى البينة الاسلامي على موقع حفض الصفحات

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


.facebook
مشاركة
اوقات الصلاة بالرباط
لعبة الصور المتشابهة

هكذا تُشوّه صورة الإسلام_هل الإسلام حقّا دين إرهاب ؟

اذهب الى الأسفل

هكذا تُشوّه صورة الإسلام_هل الإسلام حقّا دين إرهاب ؟

مُساهمة من طرف سارة في الثلاثاء 24 أغسطس 2010 - 11:01

الرئيسية > هكذا تُشوّه صورة الإسلام
9- هل الإسلام حقّا دين إرهاب ؟

أبدًا ! فهل يُعقَل أن يَشترِطَ اللهُ تعالى لِدُخول الجنَّة أن يكُون المسلمُ تقيّا وعلى قدْر عالٍ من الأخلاق ، ثمَّ يأمره بالاعتداء على كلّ مَن خالَفه في الدّين ؟!

إطلاقًا ! يقول الله تعالى : { لا يَنْهَاكُمُ الله عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ الله يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ 8 إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ الله عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ 9 } (60- الممتحنة 8-9) .

قال الإمام الطّبري في تفسير الآية 8 : أي لا ينهاكُم الله عن الذين لم يُقاتِلُوكم في الدّين ، مِن جميع أصناف المِلَل والأديان ، أن تَبَرُّوهم وتَصِلُوهم وتُقسِطُوا إليهم .

وإذا كان الإسلام يُحرّم ، كما ذكَرْنا سابقًا ، الاعتداءَ بالقول أو بالفعل على غير المسلمين بدَعْوى أنَّهم كُفَّار ، فهو يُشَدّدُ التَّحريم عندما يتعلَّق الأمرُ بإيذاء غير المسلمين الذين لهم مُعاهدات مع المسلمين أو الذين يعيشون في البلدان الإسلاميَّة .

فقد روى أبو داود في سُنَنه عن صفوان بن سليم عن عدد من أبناء أصحاب رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ، أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال : ألاَ مَنْ ظَلَم مُعاهِدًا ، أو انتقَصَه ، أو كلَّفَه فوق طاقَته ، أو أخذَ منه شيئًا بغَيْر طِيب نَفْس ، فأنا حجيجُه يومَ القيامة . (سنن أبي داود - الجزء 3 - ص 170 - رقم الحديث 3052) .

وروى الإمام البخاري في صحيحه عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه ، أنَّ النَّبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم قال : مَنْ قَتَل مُعاهِدًا لَمْ يرحْ رائحةَ الجنَّة ، وإنَّ ريحَها تُوجَد من مَسيرة أربعين عامًا . (الجامع الصّحيح المختصر - الجزء 3 - ص 1155 - رقم الحديث 2995) .

وعلى هذا ، فإنَّ الإسلام بريء من كلّ التَّفجيرات التي تَستهدفُ غيرَ المسلمين الذين يعيشون آمنين في بُلدانهم ، أو يعيشُون مُسالِمين في ضيافة البُلدان الإسلاميَّة . بل إنَّ التَّاريخ يشهد أنَّ غيرَ المسلمين كانُوا يُلاقُون أفضل المعاملة في ظلّ الخلافة الإسلاميَّة .

ثمَّ إنَّ كلَّ الأنبياء والرُّسُل بعثَهم الله جميعًا ، ليس لِتَرْويع النَّاس وإرهابهم ، وإنَّما لِدَعْوَتهم إلى دينه بالحكمة والموعظة الحسَنَة . حتَّى الطُّغاة يجبُ دعوتهم إلى دين الله بالرّفق واللّين !

يقول الله تعالى مخاطبًا نبيَّه موسى عليه السَّلام : { اذْهَبْ إِلَى فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَى 17 فَقُلْ هَلْ لَكَ إِلَى أَنْ تَزَكَّى 18 وَأَهْدِيَكَ إِلَى رَبِّكَ فَتَخْشَى 19 } (79- النّازعات 17-19) .

وواللهِ إنَّ كلَّ مسلم لَيَفرح أشدَّ الفرح عندما يَهدي اللهُ على يديه رجلاً أو امرأة إلى الإسلام ، لأنَّه يشعُر حقيقةً أنَّه كان سببًا في إنقاذ هذا الشَّخص من الخلود في النَّار .

وقد روى الإمام أحمد في مُسنَده عن أنَس بن مالِك رضي الله عنه ، أنَّ غلامًا يهوديّا كان يضَع للنَّبيّ (محمَّد) صلَّى الله عليه وسلَّم وُضوءه ويُناوله نَعْلَيْه ، فمَرِض . فأتاهُ النَّبيُّ فدخلَ عليه ، وأبُوه قاعدٌ عند رأسه ، فقال له النَّبيُّ (أي قال للغلام) : يا فُلان ، قلْ لا إله إلاَّ الله . فنظَرَ إلى أبيه ، فسَكَت أبوه ، فأعاد عليه النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم ، فنظَرَ إلى أبيه ، فقال أبوه : أَطِعْ أبا القاسِم ! فقالَ الغلام : أشهدُ أن لا إله إلاَّ الله وأنَّكَ رسولُ الله . فخرج النَّبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم (من عنده) وهو يقول : الحمدُ للَّه الذي أخْرجه بي من النَّار . (مسند الإمام أحمد بن حنبل - الجزء 3 - ص 175 - رقم الحديث 12815) .

فهل يُعقَل بعد هذا أن نقول أنَّ الإسلام دين إرهاب وتفجيرات ؟! واللهِ إنَّه دعوةٌ للرَّحمة والتَّعاون ونَشْر الفَضيلة بين كلّ البشَر . وستزداد معرفتك به عند قراءتك لبقيّة الأقسام .

أخوكم عامر أبو سميّة

موقع الطريق إلى الله
avatar
سارة
الادارة العامة
الادارة العامة

انثى عدد المساهمات : 1528
تاريخ الميلاد : 13/03/1223
تاريخ التسجيل : 27/05/2010
العمر : 795

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى