منتدى البينة الاسلامي
السلام عليكم
أهلا بك أيها الزائر الكريم في منتدى البينة الاسلامي
نتمنى ان تكون في تمام الصحة والعافية
معنا تقضي اطيب الاوقات باذن الله
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» ودخلت العشر الأخيرة من رمضان
الثلاثاء 5 يونيو 2018 - 15:59 من طرف mohammed elshamy

» أعمال العشر الأواخر من رمضان
الثلاثاء 5 يونيو 2018 - 15:55 من طرف mohammed elshamy

» ارالة الشعر بالليز
الجمعة 30 مارس 2018 - 16:35 من طرف Admin

» Camtasia Studio 9.1.2 برنامج تصوير الشاشة فيديو وعمل الشروحات
الثلاثاء 27 مارس 2018 - 12:01 من طرف Admin

» برنامج Photoshine
السبت 24 مارس 2018 - 15:46 من طرف Admin

» حمود الخضر - أغنية كن أنت
الجمعة 23 مارس 2018 - 15:34 من طرف Admin

» هل الشاي مسموم بالمبيدات؟
الجمعة 23 مارس 2018 - 15:31 من طرف Admin

» عودة عيسى عليه السلام
الجمعة 23 مارس 2018 - 15:28 من طرف Admin

» ذو القرنين وسد يأجوج ومأجوج - العلامة د. عدنان إبراهيم
الجمعة 23 مارس 2018 - 15:25 من طرف Admin

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط البينة على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى البينة الاسلامي على موقع حفض الصفحات

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


.facebook
مشاركة
اوقات الصلاة بالرباط
لعبة الصور المتشابهة

حوار هادئ بين مسلم ومسيحي

اذهب الى الأسفل

حوار هادئ بين مسلم ومسيحي

مُساهمة من طرف اسماء في الجمعة 27 أغسطس 2010 - 20:03

حوار هادئ بين مسلم ومسيحي

المسلم : مَن الذي خلقَ هذا الكون وخلَقَك وخلَقنا جميعًا ؟

المسيحي : الله .

المسلم : مَن هو الله ؟

المسيحي : المسيح .

المسلم : هل أفهمُ مِن هذا أنَّ المسيح خَلَقَ أمَّهُ مريم ؟! وخَلَقَ موسى الذي جاء قَبْلَه ؟!

المسيحي : المسيح ابنُ الله .

المسلم : وإذا كان هو ابنُ الله حَسْبَ قَولك ، فهل تُؤمنُ بأنَّه قد صُلِبَ على الصَّليب ؟!

المسيحي : نعم .

المسلم : هل أفهمُ من هذا أنَّ الله لم يَستطعْ إنقاذَ ابنه من الصَّلب ؟!

المسيحي : إنَّ الله أرسلَ ابنَه لِتَكفير خَطايَا ابن آدم . أقصدُ أنَّ الله هو الذي نزلَ في بَطْن العذراء مريَم وولَدَ يَسوع ، فهو تَجسَّد في يسوع .

المسلم : إذا كان الرَّبُّ قد نزلَ إلى الأرض لِيَدخُلَ في بطن أمّه ، ويَتغذَّى جنينًا تسعةَ أشهر ، ويَخرج مولودًا مُلَطَّخًا بالدّماء ، ثمَّ يَتربَّى ويَتعلَّم القراءة والكتابة والأدب ، ثمَّ يَكبُر فيُعلّم أصحابَه الشَّريعة ، ثمَّ يَثُور عليه اليهود ، فيَهرب منهم كما جاء في كتابكُم المقدَّس ، ويَطلُبوه ويَدلُّهم عليه أحد تلاميذه (يَهوذا الأسخريوطي) ، فيَجدُوه ، وإلى خشبة الصَّلب يَدقُّوه ، ثمَّ بِتَاج الشَّوك يُتَوّجوه ، ثمَّ من شراب الخلّ والمرّ يَسْقُوه ، ثمَّ يَقتلُوه ، ثمَّ يَدفنوه ، ثمَّ يقوم بعد ثلاثة أيَّام من قَبْره لِيَصعد إلى السَّماء ، فقُلْ لي بِرَبّكَ : لِمَ هذه المعاناة وهذه المآسي ؟! وهل تَرضَى أن يكونَ لك ربٌّ كهذا يُعامَل معاملَة المجرمينَ الخارجين عن القانون ؟! وهل هذا هو الذي خَلقَ الكونَ والبَشَر ؟!

وإذا كان قد دُفِنَ ثلاثة أيَّام في قَبره مَيّتًا ، فَمَنْ كان يُدَبّرُ شؤون العالَم في ذلك الوقت ؟!

وإذا كنتَ تعتقدُ أنَّ المسيح إلَهًا لأنَّه وُلِدَ مِن غير أب ، فَمِنْ باب أوْلَى أن يكونَ آدم عليه السَّلام إلَهًا لأنَّه خُلِق مِن دون أب ولا أمّ ، أليس كذلك ؟!

ثمَّ قُلْ لي بِرَبّك : هل تُؤمنُ حقّا بأنَّ المسيحَ صُلِبَ على الصَّليب ؟

المسيحي : نعم .

المسلم : إذًا اسْتَمعْ إلى ما جاء في سفر التَّثنية : وإذا كان على إنسانٍ خَطيَّةٌ حَقّها الموتُ ، فَقُتِلَ وعَلَّقْتَه على خشبة ، فلا تَبِتْ جُثَّتُه على الخشبة بل تَدْفِنُه في ذلك اليوم لأنَّ المعَلَّقَ مَلْعونٌ من الله . فلا تُنَجّسْ أرضَكَ التي يُعطيكَ الرَّبُّ إلَهكَ نَصيبًا . (سفْر التَّثنية - الإصحاح الحادي والعشرون 22-23) .
فهل يُعقَل أن يكونَ المسيح مَلْعُونًا ؟!

المسيحي : لَم يَقُل ذلك أيُّ مسيحي .

المسلم : استَمِعْ إذًا لِما يَقوله شاؤول الذي تُسَمُّونه بولس ، وهو من أقدس النَّاس عندكم ، وبالتَّحديد في رسالته إلى أهالي غلاطية : المسيحُ افتَدانا مِن لَعنة النَّاموس ، إذْ صار لَعنةً لأجلنا ، لأنَّه مكتوبٌ : مَلعونٌ كلُّ مَن عُلّق على خشبة . (غلاطية - الإصحاح الثَّالث 13) .

أرأيتَ أنَّنا نُحِبُّ المسيحَ أكثر منكم ، ونُنَزّههُ مِمَّا تَرْمونَه به ؟!

(نقلاً ، مع تصرّف بسيط في سرد الحوار ، عن موقع www.islamicweb.com) .

اسماء
عضو نشيط جدا
عضو نشيط جدا

عدد المساهمات : 579
تاريخ التسجيل : 25/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى